تخاريف

10

نجح مينا في توحيد القطرين مع الشقة المجاورة لتتسع للهكسوس وباقي العائلة . ولولا الحياء لأصدرت صوتا من أنفي عرفانا بالجميل وتعريفا وتشريفا باللص

الدخيل… لكني ابن ناس احترم الدستور وأحافظ عليه في الثلاجة أو أضعه فوق الرف بعيدا عن متناول الأطفال الثوريين والرفقاء الاشتراكيين والإخوان المسلمين. فنحن حقا عائلة محترمة يجرم الكبار فيشرد الصغار حتى لانصبح مثل سوريا والعراق ودوران شبرا . لا أعلم كيف جئت ولكني أتيت بأصوات المرشحين أحياءا وأمواتا فنحن بلد العجائب يصوت الميت لينجح الحي ولاحياة لمن تنادي وكأنك تنادي الحكومة أو الضمير المستتر بعيدا عن أعين المخبرين ورجال الأعمال وكل رجال الرئيس .وأنا أشك إذن أنا دبوس ومن كان بيته من زجاج فليحترم نفسه ولا يبدل ملابسه في الصالة…. #ياسرروبے

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*