«المحافظين»: بيان الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان في مصر قائم على ازدواجية المعايير

56e4e282c6309

كتبت : وفاء حمدي
أكد عمر حشيش، أمين المصريين بالخارج بحزب المحافظين، أن ازدواجية المعايير والمواقف والنظر إلى الحقائق بمنطق مغلوط أصبحت هى السمة الأساسية لسياسات الاتحاد الأوروبي تجاه مصر.
وقال أمين المصريين بالخارج، إن بيان الاتحاد الأوروبي يثير الريبة والشك في رؤيته للواقع بمنطق مغلوط وأُحادي الجانب ويعتمد على تقارير يشوبها كثيراً من الشك والغموض، مؤكدا أن الشعب المصري يلتف حول قيادته السياسة وأنه أصبح يدرك كامل حقوقه ويرفض أى تدخل أو وصايه من شأنها تقويض إرادته الفاعلة أو هدم كيان دولته.
وأشار حشيش، في بيان له، إلى أن المجتمع الدولي يسعي جاهداً للحشد لمحاربة الارهاب, ويتسابق قادته بالتصريحات بأن مصر فى الصفوف الاولى لمحاربته, من منطلق الحفاظ على الحياة و حرية الاعتقاد , نجد أن تقرير الاتحاد الأوروبى حول حقوق الإنسان في مصر على النقيض من ذلك تماماً.
وأضاف عمر حشيش أن الشرطة المصرية , تعمل جاهدة على إنفاذ القانون و الحفاظ على الوطن ومقدراته و الحفاظ على الأمن و السلم الاجتماعى بما ينص عليه الدستور و القانون , مؤكدة أن بيان الاتحاد الأوروبى يدعم الإرهاب ويتخذه أسلوباً للتدخل في الشأن الداخلي لإسقاط الدولة , وتقويض إرادة جموع الشعب و إشاعة الفوضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*