ثلاث مبدعات يفزن بجائزة كتاب الصعيد في جوته

unnamed

كتبت ياسمين حافظ
 فازت كل من إسراء مقيدم و بسمة ناجي وكارولين نبيل في مسابقة القصه القصيره لكتاب الصعيد في مشروع مكتبة القهوه التابع لمعهد جوته
 وقالت لجنة التحكيم في حيثيات اختيار القصص الفائزة، إن قصة “التي ينبعث العالم من رمادها الأبيض” التي فازت بالمركز الأول: تعد قصة محبوكة ومكتوبة بتمكن واحترافية اتكأ كاتبها على المراوغة وعدم المباشرة، ونجح في الحفاظ على الغموض والالتباس بمهارة بحيث منح قصته بعداً مشوقاً يدفع قارئها لقراءتها مراراً دون ملل، كما أن البعد النفسي مشغول بشكل جيد دون افتعال، وقالت اللجنة عن “القصة الحقيقية لثمرة الخوخ” التي فازت بالمركز الثاني: إنها تتميز بخيال مدهش قدمت به سردية بديلة للخطيئة الأصلية، فهي إذ تتناص مع الحكاية الدينية المتوارثة عن طرد آدم وحواء من الجنة، لا تنسحق أمامها بل تعتمد تناصاً خلاقاً يقدم نصاً مضاداً في قالب فني جذاب، وعن قصة “صورة مشبعة بالألوان” الفائزة بالمركز الثالث إنها تنجح في نقل قارئها إلى أجواء السوق بألوانه وأصواته وحرارته بإيجاز وإحكام ومواربة فنية، وفي النهاية الموفقة تضعالقصة قارئها أمام مفارقة الاختلاف بينه وبين “الحجرات المقبضة خلف النوافذ المغطاة بندف الثلج.
 و قال الشاعر عبد الرحيم يوسف أننا في   لجنة التحكيم  قرأنا كل القصص المقدمة واتفقنا على طريقة التقييم أنا والصديقين العزيزين منصورة عز الدين وأحمد شوقي علي ثم قمنا بمناقشة جماعية عبر الإنترنت وكانت اختياراتنا متقاربة جدا، اخترنا ثلاث قصص للمراكز الأولى مع التنويه عن قصتين أخريين. وقامت الصديقة منصورة بصياغة حيثيات الاختيار.
من جهته قال محمد البعلي مستشار مشروع مكتبة القهوة ” تقوم فلسفة المشروع على إيصال الثقافة للناس، حيث يتنبى فكرة تأسيس مكتبات صغيرة في المقاهي وتنظيم أنشطة ثقافية حول هذه المكتبات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*