قاتل ناهض حتر ..سلفي جهادي مفصول من عمله

%d9%82%d8%a7%d8%aa%d9%84

كتبت راندا حسين
قالت مصادر أردنية أن قاتل الكاتب الأردني ناهض حتر  هو رياض إسماعيل أحمد عبد الله من مواليد 1967 ومن قاطني منطقة الجويدة – خريبة السوق في العاصمة عمان.
وأكد المصدر أنّ القاتل هو مواطن أردني من شرقي العاصمة عمان يدعى (رياض. أ.ع) وعمره (49) عاماً، وكان خارج الأردن وعاد إليها أخيراً، قادماً من الحج، في حين قال شهود عيان إنه كان يرتدي ثوباً وتظهر عليه علامات التشدد الديني.
وأشار المصدر إلى أن التحقيقات تستمر مع القاتل لمعرفة إن كان هناك جهات تقف خلفه، في وقت تبادلت حسابات لمؤيدي تنظيم داعش التهاني باغتيال حتر الذي عرف أثناء حياته بعدائه للإرهابيين والإسلام السياسي
وأكد شهود عيان أن القاتل كان يعمل إمام مسجد في منطقة حي الزغاتيت وفصل من عمله بسبب تطاوله على مقامات عليا.
وقالت مصادر أخرى، إن “رياض إسماعيل أحمد عبد الله” من أبناء التيار السلفي الجهادي.
وأشارت إلى أنه من سكان منطقة الهاشمي الشمالي، وغادر الأردن إلى سوريا وعاد منها أخيرًا إلى الممكلة.
وقتل الكاتب ناهض حتر بعد أن تلقى 3 رصاصات ادت إلى مقتله على الفور أمام قصر العدل وسط عمان، وذلك بعد نحو أسبوعين على إطلاق سراحه بكفالة مالية، إثر نشره رسماً كاريكاتورياً اعتبر أنه “يمس الذات الإلهية”.
وأكد حتر في بيان له آنذاك أن الرسم “يسخر من الإرهابيين وتصورهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروجه الإرهابيون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*