عضو الكنيست العربي أيمن عودة يلطم اسرائيل ويفضح السفاح بيريز

ooda

كتبت راندا حسين
وجه عضو الكنيست العربي ورئيس حزب القائمة العربية المشتركة ايمن عودة والموصوف بالاعتدال من اوساط اسرائيلية لطمة قوية الى اسرائيل حين اعتذر عن حضور جنازة بيريز قائلا انه كان صاحب تاريخ “معقد”، كما رفض حزبه الذي يملك 13 مقعدا في البرلمان رثاء بيريز، وقال عوده للقناة الثانية الاسرائيلية ان جنازة بيريز كانت جزء من حالة حزن “وطنية” لا مكان لي
فيها ، لا على مستوى روايتها لتاريخه، ولا على مستوى رمزيتها التي اقصتني كفلسطيني ولا على مستوى قصص شخص بيريز ذاته الذي بنى دفاعات اسرائيل”.
وقال عودة ، الذي يعتبر احد الرموز السياسية المهمة لفلسطيني 1948،  انه يعزي عائلة بيريز واصدقاءه، ويعرف ان قرار عدم مشاركته وحزبه في الجنازة سيكون مؤلما ل”قوى عقلانية” في المجتمع الاسرائيلي ، وقال انه على المستوى الشخصي يأسى لموت بيريز ، لكنه على المستوى الوطني لايشعر بذلك.واستطرد عودة” احاول بكل جهدي تفهم الام اليهود في الهولوكست ومذابحهم، لكن اليهود عليهم ايضا ان يفهموا الامنا كفلسطينيين ايضا ، والا لما اصبح مابيينا (يقصد فلسطينو الداخل واليهود) لن يكون تعايش
وتابع عوده ان السبت (يقصد اليوم) سيوافق ذكرى الانتفاضة الفلسطينة عام 200 والتي دفع فيها فلسطينوا الداخل 13 شهيد ، سقطوا برصاص البوليس الاسرائيلي اثناء تظاهراتهم في القرى العربية، هل تفهم احدكم الالم الذي نعيشه كفلسطينيين في هذه الذكرى؟؟ ام ان هذا لايعنيكم؟؟ لقد كان واحدا ممن استشهدوا في ذلك اليوم هو شقيق زوجتي الاصغر . هل سيحضر اح منكم -من الحكومة- الاحتفالات التي سنقيمها في هذه الذكرى؟؟.
وواصل عوده “بالنسبة لبيريز ، فهناك اشياء ايجابية فعلها في حياته، لكن هناك اشياء لايمكن ان نسامحه عليها
فنحن لايمكن ان ننسى الاشياء التي فعلها بنا عام 1948 والتي تسببت في نزوح وفرار الالاف من قراهم ،
لا ننسى مافعله في كفر قاسم، حيث قتل العشرات، ولاننسى مافعله في اكتوبر 2000.
وقال عوده ” ماكان يمكن ان اشارك في جنازة بيريز، لن احتفي بمن شارك في حرب 1948
ضدنا)بمن بنى المفاعل النووي.،، كل هذه الاحداث كانت تراجيديات ماساوية لشعبنا”.
وقال عودة ان بيريز هو “رجل الأمن الاسرائيلي ، والاحتلال ، والمستوطنات ،وقانا،  وادخال النووي في الشرق الاوسط، وداعم سياسات نتنياهو” .
من جانبها ، ردت صحف ومواقع واوساط اسرائيلية على تصريحات عودة بهجوم شرس
معترة انها كشفت وججه الحقيقي المتطرف بعد ان اعتبرته -من وجهة نظرها اقرب للاعتدال، وزاد من تاثير التصريحات مجيئها بعد تصريحات مشابهه لعضو الكنيست العربي باسل غطاس منذ اسبوعين والذي قال فيه عن بيريز انه “واحد من اعمدة المشروع الاستعماري الصهيوني ،، واحد وجوهه الاكثر قسوة وتنمرا ، والاكثر تسببا في نكبة وخسارة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*