اعلامي اثيوبي : هذه أدلة دعم مصر لجبهة أرومو ضد الدولة الاثيوبية

%d8%b1%d9%88%d9%85%d9%88

كتبت أمل الدنقلاوي
قال الاعلامي الاثيوبي رئيس تحرير صحية “العلم” أيوب قده أن هناك دلائل مؤكدة على دعم مصر السيسي ل”جبهة ارومو” ، الارهابية من وجهة نظره،  لزعزعة استقرار الدولة الاثيوبية
واستطرد قده في مقال كتبه بالصحيفة أن ” صديقه “صديق محمد صالح” وهو من دولة إريتريا مقيم في السويد عبر الهاتف الأسبوع الماضي عن زيارته لمصر، وحينها شاهد بعضا من المعارضين لجبهة تحرير أورومو و-السباع من جنبوت- الإرهاربيتين في إحدى الاجتماعات في العاصمة المصرية، وقال لي حينها تحدثت مع أحد المصريين عن الغرض من هذه الاجتماعات، فقال لي: “سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا  سوف نقف حجر عثرة في طريق بناء هذا السد “!!، فتعجب صديقي ابن القرن الإفريقي،! وقال: لله في خلقه شؤون، ونسأله السلامة في شعوب هذه المنطقة”.
.
وتابع ايوب قده ” في شهر مارس الماضي شارك ما يقرب من ألف شخص من مجموعات تابعة لجبهة تحرير أورومو الإرهابية، في احتفاليّة ضخمة داخل أحد النوادي بشرق القاهرة أقيمت في الذكرى الثانية لتدشين شبكة الإعلام الأورومية  المناهضة للحكومة الإثيوبية لضرب التنمية وعرقلة علمية بناء سد النهضة الإثيوبي العظيم..
وفي الاحتفاليّة الضخمة الّتي أقامها ناشطو جبهة تحرير أورومو “الإرهابية” في القاهرة تحدّث رئيس شبكة الأورومو الإعلاميّة جاور محمد عن ضرورة استمرار انتفاضة الأورومو ضدّ سياسات الحكومة الإثيوبيّة والحزب الحاكم، متّهماً الحكومة باتّخاذ سياسات ممنهجة ضدّ الأورومو والاستيلاء على أراضيهم”. .
واتطرد قده ” وفي مقابلة لـ”المونيتور” مع الناشط السياسيّ الإثيوبيّ المعارض وأحد منظّمي الاحتفاليّة المقامة في القاهرة جالاما جولوما، قال: “القاهرة الآن هي أكثر البلدان الآمنة أمام الأوروميّين المعارضين للنظام في إثيوبيا”. كما عرض التلفزيون الإثيوبي بعد صمت طويل في نشرته الإخبارية يوم الأربعاء الماضي مشاهد لاجتماع معارضين من جبهة تحرير أورومو الإرهابية عقد في مصر، حيث أظهر مقتطفات من الاجتماع، وكلمات من بعض المتحدثين المصريين، الذين أعلنوا تضامنهم مع جبهة تحرير أورومو الذين تزينوا بعلم جبهة تحرير أورومو الإرهابية.وذكر التلفزيون في تقريره أن أحد المتحدّثين المصريين توقّع استيلاء جبهة تحرير أورومو الإرهابية على السلطة في البلاد خلال العام الجاري منوهاً بما يجري في الإقليم من احتجاجات ضد سلطات أديس أبابا. وقال المتحدث المصري حسب التقرير إنه يأمل أن تنشأ دولة للأورومو  على أراضيها، وهتف: “الأورومو ومصر يد واحدة ، تحيا مصر ويحيا الأورومو”، متهماً الحكومة الإثيوبية بـ”اضطهاد” أبناء ” “الأورومو وانتهاك حقوقهم”.
وقال قده انه “خلال لقاء انعقد على هامش القمة الإفريقية في العاصمة الرواندية كيغالي في يوليو/ الماضي، أثار رئيس وزراء إثيوبيا هيل ماريام دسالين مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، “دعم” مصر للمعارضة الإثيوبية بعد تسريبات نشرتها وسائل إعلام إثيوبية، حول انتقال المعارضة من أسمرة إلى القاهرة، وهو ما نفاه الرئيس  ، والشهر الماضي اتهم دسالين عبر مؤتمر صحفي دولاً (لم يسمها) بالسعي إلى منع إثيوبيا من الاستفادة من مواردها الطبيعية، وهو ما أكده الكاتب الصحفي الإثيوبي أنور إبراهيم أن مصر تدعم جبهة تحرير أورومو الإرهابية للحكومة الإثيوبية بهدف وقف إنشاء سد النهضة.وقال أنور إبراهيم في تدوينة عبر صفحته بموقع التواصل اﻻجتماعي “فيس بوك”: إن الأحداث في إثيوبيا من خلفها تحريض خارجي و الهدف منه زعزعة الأمن والاستقرار داخل الاراضي الاثيوبية وخاصة من أجل إيقاف سد النهضة الإثيوبي، والذي أصبح إيقافه حلما للحكومات المصرية الثلاث المتعاقبة على مصر”. التحركات تتم عبر الأراضي الإريترية، والتي قد حققت بعض المناوشات وبعض النتائج المرجوة في ماتردد مؤخرا عن دعم مصر لجبهة الأرومو  .يذكر أن الخارجية المصرية نفت
وقالت في بيان  أن “مصر تؤكد على موقفها الثابت بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، لاسيما الدول التي تربطها مع مصر علاقات وروابط خاصة على المستويين الرسمي والشعبي مثل إثيوبيا”، وأكد البيان على أن “العلاقات المصرية الإثيوبية في أفضل حالاتها ونتمنى الاستقرار والرخاء لدولة إثيوبيا الشقيقة”،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*