رئيس الفلبين يقتل 3600 تاجر مخدرات ويمدد حملته 6 أشهر

%d8%b1

كتبت راندا حسين
رغم اعتراضات اوباما والاتحاد الاوربي والعفو الدولية، واصل رئيس الفلبين رودريجو دوتيريت حملته الشرسة ضد تجار المخدرات حيث قتل حتى الان 3600 تاجر واعتقل 22 الف ، بينما سلم  750 الف  تاجر مخدرات انفسهم من تلقاء انفسهم ، واكد دوتيريت  الذي لازال فالمائة يوم الاولى من رئاسته، ان حملته ستتواصل ايضا لمدة 6 اشهر قادمة معلنا ان بلاده لن تكون دولة مخدرات.
وكان دويتريت قد هاجم الرئيس الاميركي باراك اوباما حين اعترض على حملته  التي يقتل فيه حوالي 36 تاجر مخدرات كل صباح ، وقال ان اوباما ابن عاهرة.
وقال الامر نفسه على منظمة العفو الدولية التي وصفت حملته بالوحشية ودعت الى اجراء تحقيق  ، بينما وصف الاتحاد الاوربي بشتيمة جنسية يمكن التلميح لها تقريبيا بكلمة فتاة ليل
ودعا دويتريت الى اعادة عقوة الاعدام مادام لم يعد هناك من يؤمن بالله (وسط هؤلاء المتاجرين لامخدرات
وشنت القوات الفلبينية حتى الان 23 الف هجمة على اوكار المخدرات، واعتقلت 22الف، وداهمت مليون ونصف منزل،
فيما سلم 700 الف تاجر مخدرات انفسهم هروبا من الملاحقة ، الرقم الذي اذهل دويتريت نفسه  واعدا اياهم باستضافتهم بمراكز اعادة تاهيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*