دعوات لالغاء الاحتفال ب”مكتشف امريكا” بوصفه مستعمر دموي

%d9%83%d9%88%d9%84%d9%88%d9%85%d8%a8%d9%88%d8%b3-2

كتب خالد الكرنكاوي
تجددت الدعوات لالغاء الاحتفال بذكرى اكتشاف كريستوفر كولومبوس لامريكا عام 1492 والتي تاني في اكتوبر من كل عام بوصفه لم يكن اكثر من مستعمر ودموي واستئصالي دمر حياة الامريكيين الاصليييين، وكانت الذكرى قد اقر الاحتفال الرسمي بها في الامريكتين منذ عام 1937
ودعا الكاتب بول راتنر ، بحسب صحيفة”لاتين اميركا بوست” الى الغاء الاحتفال او تغيير اسمه وقال ان الاحتفال به يعني الاحتفاء بالاستعمار المتوحش وباستئصال جماعة بشرية كاملة.وطبقا لمجلة العلوم الاسترالية فان 54 مليون اميركي كانوا يعيشون هناك قبل مقدم الاوربيين الى اميركا،قتل الغزاة البيض 95% منهم واخضعوا الباقين للعبودية والبربرية  .

%d9%83%d9%88%d9%84%d9%88%d9%85%d8%a8%d9%88%d8%b3-1
والغت عدة دول في اميركا اللاتينية الاحتفال بذكر كولومبس ، وحولته دول اخرى الى يوم ذكرى الاضطهاد العرقي
واعادت فنزويلا في 2002  تسميته ليصبح “يوم مقاومة سكان اميركا الاصليين”،بينمما سمته مدينة بريكلي الاميركية يوم السكان الاصليين وسمته هاواي يوم الاكتشاف. “،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*