مزايدة مستهجنة من وجدي العربي في وفاة الفنان محمود عبد العزيز

%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a

كتبت ياسمين حافظ
قام الفنان السابق الاخواني والربعاوي الحالي وجدي العربي بمزايدة لا لزوم لها على المعزين في وفاة الفنان محمود عبد العزيز، مهاجما الفنانين الذين قاموا بالتعزية ومنتقلا الى تسييس الواقعة بشكل غير مستحب.
فبدلا من  قيام وجدي العربي لالتعزية في وفاة زميله السابق او الصمت ، كتب وجدي العربي في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “قالوا.. مات محمود عبدالعزيز.. قلت .. ومات قبله ممدوح عبدالعليم.. ومات يوسف وهبى وأنا سأموت.. وكل الفنانين الذين ماتوا.. أصبحوا مجرد ذكرى نراهم على شاشات التليفزيون… بل ومات الجبابرة .. فرعون وعبدالناصر والقذافي.. والخائن السيسي نفسه سيموت..”.
وتابع وجدي العربي في تعزيته التي قلبها الى منشور لامبرر له”
ب” وسيموت كل الأباطرة.. فكل من عليها فان.. وليس هناك أحد مخلد… وقد عاش الفنانون حياتهم- وأنا واحد منهم- بالطول والعرض وبلا أى اهتمام بالآخر.. وفى المقابل هناك أناس لا نعرفهم لا هم لهم الا البحث عن الحرية.. ولقمة العيش التى يفتقدها المواطن الشريف الذى يبحث عن العيش الحلال.. فى الوقت الذى كنا فيه نلهث وراء العمل الفلاني.. والدور العلاني .. وبالمرّه .. لا ننسى في وسط السكة تسبيلة عين للفنانة هذه أو تلك.. ربما نحظى ب(شرف) حبها أو حتى مصاحبتها..!”.
ووواصل العربي مزايدته قائلا  “أيها الفنانون.. الأحياء والميتون.. عشتم حياتكم وتعيشونها.. وهناك شباب فى مقتبل العمر ضحوا بحياتهم كى تهنأوا أنتم بحريتكم.. وهناك مثلهم فى السجون.. وهناك آخرون فروا بدينهم من بطش الطغاة الخائنين.. ضاع مستقبلهم وكان كل غرضهم أن ينالوا قسطا بسيطا من الحرية.. مع قليل من المال يساعدهم على مواجهة الحياة.. ليسوا مثلكم تنعمون بالملايين .. وللأسف.. ماذا تقدمون؟؟!.. تحية الى الشهداء وأبطال السجون.. للحرائر والثوار الحقيقيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*