بالصور.. عزاء شعبى فى ضحايا “الكنيسة البطرسية” ببورسعيد

15571170_10211355154817302_854202696_n

امنية قاسم

توجه وفد من القوى الشعبية و الهيئات و النقابات للمطرانية الارثوذكسية ببورسعيد يوم امس الجمعة لتقديم واجب العزاء للاباء و الكهنة و على رأسهم نيافة الانبا تادرس ، و ذلك فى ضحايا حادث الكنيسة البطرسية الذى وقع الاسبوع الماضى. و تقدم الحضور مندوب من الازهر و من وزارة الاوقاف، و رؤوساء جامعة بورسعيد السابقين و الرئيس الحالى، و عمداء الكليات ببورسعيد.

حضر ممثلين عن النقابات و المجتمع المدنى ، و حضر ايضا اعضاء مجلس الشعب. و قد بدأ الحضور بتقديم كلمات العزاء و افتتح الكلمات المشايخ ممثلى الازهر و الاوقاف، تلى ذلك كلمة الدكتور محمود حسين و سعاد المصرى، و رانيا السادات اعضاء مجلس النواب المصرى ، و الذين اوضحوا ما يتم تحت قبة البرلمان فيما يخص كيفية سن قوانين تخص مشكلة الارهاب و محاكمة القتلة فى اسرع وقت ، و اهمية غرس القيم الانسانية و قيمة الانسان فى المناهج التعليمية، و ان الارهاب لم يراعى حرمه المسجد النبوى ، و لا الجامع و لا الكنيسة، و ان المصريين على قلب رجل واحد. و توالت الكلمات لرؤوساء جامعه بورسعيد، و ممثلى النقابات منها نقابة مستخلصى جمارك بورسعيد، نقابة المحامين،اللجنه الفرعية لنقابة الصحفيين،و نقابة الفلاحين،و ممثل مؤسسة القادة، و كلمه دكتورعبد الحميد متولى. وفى نهاية اللقاء كانت كلمه نيافة الانبا تادرس و الذى اكد على استحالة التفرقة بين المسلمين و الاقباط ،وان الدين لله و الوطن للجميع، و على الشعب المصرى اثبات للعالم اجمع بالعمل و ليس بالقول فقط اننا مسلمين واقباط نسيج واحد .

15555934_10211355149417167_847185842_n

15451049_10211355153577271_1310552659_n

15592174_10211355152337240_349970892_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*