“خرافات التنمية البشرية “يوجه ضربة الى الافكار المزيفة

%d8%ae%d8%b1%d8%a7%d9%81%d8%a7%d8%aa

كتبت ياسمين عبد العزيز
صدر حديثا عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة كتاب”خرافات التنمية البشرية ” للإعلامي الدكتور عمار عبد الغني.
إن من أهم عوامل تخلُّف المجتمعاتهو اتجاهها صوب الخرافة، وإقصاؤها التفكر العقلي والعلمي، وإقبالها على الدين بأسلوب خاطئ. ولذلك, أجد أنه من قبيل الاجتراء والوقاحة أن تتسلل الخرافة إلينا عبر اسم براق كالتنمية البشرية. مع أن التنمية لاتتم ولاتتحقق إلا بنبذ الخرافات وإشاعة العلم اليقيني والبراهين المنطقية.
ولذلك، يحاول مؤلف هذا الكتاب جاهدًا الإجابة عن بعض الأسئلة للكشف عما التصق بالتنمية البشرية من زيف وتدليس، حتى يستطيع القارئ العربي تمييز الخبيث من الطيب في هذا المجال شديد الأهمية: هل تسربت الخزعبلات والخرافات بالفعل إلى مدارس (التنمية الذاتية والإنسانية) التي يُطلق عليها التنمية البشرية؟، وإلى أي حدٍّ قد أثرت بالسلب في موثوقيتها قربًا أو بُعدًا عن الحقيقة العلمية بحجة انتشارها منذ أقدم العصور؛ لكونها استلهمت كثيرًا من ثقافات الشعوب ودياناتها ومن مناهج مدارس وضعية مختلفة ومتنوعة المصادر والمشارب؟وهل ثمة مايبدو علميًّا وهو ليس بعلمي, يتم الترويج له باسم التنمية والتطوير في عالمنا العربي على وجه التحديد؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*