تحقيق جديد ل “السيف والنار” مرجع التاريخ السوداني الأهم

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d9%81

=
كتبت أمل الدنقلاوي
 قام الباحث السوداني  محمد عمر نصر بتحقيق جديد  لكتاب (السيف والنار)، الذي ألّفه النمسوي سلاطين باشا عام 1894، بعد فراره مباشرةً من قبضة الخليفة عبد الله التعايشي، وقدمه كتقرير للحكومة المصرية عن الوضع في السودان والذي يعتبر المرجع السوداني الأهم في تاريخ القطر الشقيق . .
وقال نصر لـصحيفة (اليوم التالي)، إن النسخة الإنجليزية من الكتاب لا تتوفر بكثرة إلا في المكتبات الكبيرة، ويطلع عليها المؤرخون، أما النسخة العربية فقد أعيدت طباعتها بعد خمسين عامًا من مكتبة الآداب، دون أن تنتبه للأخطاء، رغم أهميتها لدراسة التاريخ. ولذا قمت  بمراجعة الاقتباسات الكثيرة من اللهجة العامية السودانية التي ذكرت بشكل خاطئ في بعض المواقع بالترجمة العربية، مما أبعدها كثيراً عن المعنى المراد. .
يذكر أن  (السيف والنار في السودان)ترجم لأول مرة  إلى اللغة العربية عام 1930، بعد مُرور أكثر من 44 عاماً على صدوره لأوّل مَرّة باللغة الإنجليزية. وقد أنجزت الترجمة العربية جريدة (البلاغ) المصرية التي كان يتولّى تحريرها الصحفي عبد القادر باشا حمزة (1880-1941م)، ا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*