سعيد شعيب يتنازل عن حقوقه ضد مهدي عاكف وسط حملة واسعة لاطلاقه

%d8%b9%d8%a7%d9%83%d9%81

كتبت راندا حسين
 تنازل الكاتب الصحفي، مدير تحرير “اليوم السابع”السابق سعيد شعيب عن حقوقه في الدعوى التي كسبها ضد مرشد الاخوان السابق مهدي عاكف  ، بعد ان اتهمه الاخير بالتكفير، وقال شعيب ان التنازل مرده تقديره لظروف عاكف الصحية، شافاه الله وعافاه ، وايمانا ان بلده مصر هي بلد الرحمة والعدل  
وقال شعيب على حسابه على الفيس بوك” قررت التنازل عن حقوقي في الدعوي التي رفعتها ضد الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين “شفاه الله”، بعد أن ادانته المحكمة بناءً على الإساءة البالغة التي قام بها ضديكان عاكف قد شتمني واتهمنى بالباطل اتهامات تقترب من التكفير اثناء لقاء تليفزيوني له مع الأستاذ طوني خليفة على قناة القاهرة والناس. وذلك اثناء تواجد الإخوان في السلطة، وحصولهم على موقع الرئاسة، واغلبية مقاعد البرلمان ومجلس الشوري.
.وختم شعيب كنت اتمنى أن ينصفني القضاء والإخوان وانصارهم في السلطة. ولأنهم الآن في السجون، ولأنني حصلت على ما اريد، وتقديراً للظروف الصعبة التي يمر بها الأستاذ مهدي عاكف شفاه الله وعافاه، اعلن عن تنازلي عن حقوقي، متمنياً لبلدي مصر أن تصبح دولة الرحمة والعدل، الرحمة والعدل احق بهما الخصوم قبل الأصدقاء.

يذكر أن خطوة شعيب تجيء وسط حملة واسعة للافراج عن عاكف الذي اصبح على مشارف التسعين عاما وتدهورت صحته بشكل بالغ واصدرت اسرته بيانا باللغة العربية والانجليزية نشرته على صفجة ابنته علياء دعت فيه للافراج عنه ، كما دعت جهات حقوقية وسياسية للامر نفسه، ابرزها دعوة خالد الشريف من حزب البناء والتنمية لكل القوى للتضافر ودعم حملة اطلاقه.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*