بيان استفزازي للاخوان عن تهجير الاقباط: تجاهل لداعش ..ورطانة ممجوجة عن الانقلاب والانقلابيين

اخوانو

كتبت راندا حسين
اصدرت جماعة الاخوان المسلمين المحظورة قانونا بيانا عن تهجير الاقباط مثير للاستفزاز، حيث تحاشت اي ادانة او حتى اشارة لتنظيم داعش او ولاية سيناء الارهابية او اي دور لمتشددين او متطرفين في ايذاء الاقباط  ، وواصل البيان رطانة الاخوان المعهودة عن الانقلاب والانقلابيين في محاولة تحشيد في غير موضعها، وكانت حسنة البيان الوحيدة هو اشارته اللافتة للاقباط بكلمة”الأخوة”
تاليا نص البيان الاخواني :-
تتابع جماعة “الإخوان المسلمون” عن كثب، التطورات الخطيرة لتدهور الأوضاع الأمنية والاجتماعية في سيناء، وتدين بشدة عمليات القتل والتهجير بحق الإخوة المسيحيين من أبناء سيناء المباركة.

إن سلطات الانقلاب العسكري، هي أول من بدأ في تهجير وطرد المصريين من سيناء – مسلمين ومسيحيين – لإخلائها، ووضعها بالكامل تحت سيادة وتصرف الكيان الصهيوني.

لقد جاوزت سلطات الانقلاب العسكري كافة الخطوط الحمراء، في التنازل عن حقوق الوطن والمواطنين، والتفريط في مقدرات البلاد وثرواتها، تحت مزاعم واهية، ومبررات مفضوحة.

آن الآوان للتوحد، والخلاص من هذا الانقلاب العسكري، ومحاكمة رموزه، بعد افتضاح خيانتهم، فبالأمس كانت تيران وصنافير، واليوم سيناء، فلا تنتظروا إلى غد يحمل معه هؤلاء الخونة كوارث جديدة لمصر.

د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمون”
السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ ، الموافق 25 فبراير 2017م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*