بيان مستفز للاخوان يدين شكلا جريمة تفجير الكنيستين

اخوان

كتبت راندا حسين
أصدر الاخوان بيانا سياسيا بمناسبة “تفجير الكنيستين” لم يذكر كلمة ادانة ، سوى في اول كلمتين ، بينما اكمل البيان تبريرات للجريمة، ورطانة سمجة معتادة عن “الانقلاب والانقلابيين”، ودون ان يتطرق ولو في كلمة عابرة للتطرف او الطائفية أو الرؤىة التكفيرية او الخلفية الداعشية “المحتملة حتى” للهجوم ، ودون كلمة عزاء واحدة للأشقاء الاقباط شهداء التفجيرات، وفي صياغة لم تحتمل ان تذكر الحادث في سطر واحد متكامل ، بل وتسخير حتى عنوانه لصراعهم السياسي .
ووصف مراقبون البيان هو الأسوأ، وانه كشف عن حالة عزلة نفسية للجماعة لاتجعلها لاترى الا نفسها ، وعدم قدرتهم على رؤية احزان قطاع من الشعب سعوا الى حكمه.
تاليا نص البيان
————
جماعة الإخوان المسلمين، التفجيرات التي طالتْ كنيستين، وكذلك عمليات قتلٍ لستةٍ من المُختفين قسرياً خلال اليومين الماضيين، وتُحمّل الجماعةُ قائدَ الانقلاب وأجهزته المسؤولية الكاملة عن بُحور الدّماء التي أغرقتْ مصر، سواءً بالتّصفية الجسدية عمداً للمُختفين قسرياً أو التفجير عمداً أو تسهيلاً أو تقصيراً.

فيبدو أن زيارة المُنقلب الخائن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وإلحاحه على شيطنة الأوضاع في مصر لم تكن مُقنعة كما ينبغي لسيده “دونالد ترامب”؛ فقام بالإسراع في صُنع وتسهيل حالة فوضى عارمة بمُجرّد انتهاء الزيارة للدّلالة على صحة مسلكه.

لا يمتلك المُنقلب الخائن سوى أجساد المصريين ومُقدّرات وطنهم ليُمرِّر من خلالها مُخطّطاته الشّيطانيّة التي لوَّثتْ سُمعة مصر وأفسدتْ علاقاتها بجيرانها وجعلتها شبه دولة تابعة تعمل بالارتزاق لدى المستعمرين الجُدد.

كما يبدو جليّاً أن المُنقلب الخائن يقرأ من كتاب شريكه “بشار الأسد” فيفتح كل منهما الطريق للآخر في منافسةٍ عبثيّةٍ ضحيّتها الوطن وأبنائه ومُقدّراته.

وتُطالب جماعة الإخوان المسلمين، المجتمعَ المدني، ومنظمات حقوق الإنسان بالتحرُّك الجادّ للكشف عن مصائر المختفين قسرياً حتى لا يكونوا كبش فداء لمُجرمين أصليّين تُخفيهم أو تتغافل عنهم السُّلطة المُجرمة، ومن ثَمَّ تُحمّلهم جرائم لم يرتكبوها.

ويُؤكّد الإخوان المسلمون، أنّ كل دمٍ مصري حرام أُرِيق هو في رقبة هؤلاء الانقلابيين الفَجَرة، الذين اتخذوا من رقاب المصريين سُلَّماً ليُسيطروا على الحكم غصباً، وليستولوا على مُقدّرات الوطن، وأموال البسطاء، وسيأتي يومٌ يَقتصُّ فيه المصريون من هؤلاء الخونة القتلة.. حفظ اللهُ مصرَ وأهلها.

الإخوان المسلمون – المكتب العام
في القاهرة الأحد 12 من رجب 1438 هــ 9 أبريل 2017 م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*