توريث بالأمريكاني : بنت ترامب تجلس وسط رؤساء مجموعة قمة ال20

ivan

كتبت راندا حسين
تسببت بنت ترامب ايفان في ازمة سياسية بجلوسها وسط قادة قمة ال20 حيث لاتمتلك اي صفة سوي انها بنت رئيس اميركا.
، واتخذت ايفان التي كانت صرحت في وقت سابق بانها تبتعد عن السياسة مقعدها وسط رؤساء الصين وروسيا وتركيا والمستشارة المانية انجيلا ميركل.
واثارت عارضة الازياء وسيدة الاعمال الشهيرة موجة من السخرية والنقد حين جلست على مقعد والدها في القمة، وقال احد حضور القمة لموقع بلومبرج ان ايفان البالغة من العمر 35 سنة حلت مكان والدها في جلستين على الاقل ، وقال مسؤول بالامم المتحدة ان ايفان انها تحرض والدها على قطع المساعدات. وقال ناطق باسم ايفان انها جلست في خلفية الغرفة التي ضمت المجتمعين ثم تحركت لتحل محل والدها حين خرج . وكانت الجلسة مخصصة لنقاش هجرة الافارقة ويتراسها مدير البنك الدولي جيم يونج كيم .
وتعمل مس ترامب كمستشارة متطوعة لوالدها في البيت الابيض
خصوصا في مجالات تمكين المرأة والاجازات مدفوعة الاجر للعائلات لكن هذا لم يعفها من حملة الهجوم عليها بسبب دورها الدولي
وقال عضو الكونجرس ماكسين وترز لشبكة ام اس ان بي سي ” هذا لايليق -انها لاتعرف شيئا
وقالت مدير الاعلام في حملة هيلاري كلنتون زيرلينا ماكسويل “هذا غير جيد بالمرة .مالمؤهلات والخبرات التي تجعلها تجلس مع الرؤساء على الطاولة راسا براس مع بوتين وماي ، هذا نوع من الفساد العضوي في هذه الادارة”. وهاجمت المؤرخة ان ابيوم ماحدث وقالت في تصريح لوكالة الانباء الفرنسية “كيف تصبح شخصية غير منتخبة غير مؤهلة غير مجهزة هي افضل الخيارات لتمثيل الولايات المتحدة في لقاء دولي
وقللت انجيلا ميركل التي تستضيف المؤتمر من خطورة ماجري، وقالت ان الوفود مخولة من نفسها باختيار البديل اذا غادر الرئيس مقعده ،
،وايفان جزء لايتجزأ من الوفد وهي تعمل في البيت الابيض في اشياء مشابهة
وقالت رئيس منظمة الاجندة الجديدة النسائية امي سيسكند ” هذا امر يحدث طوال الوقت-في الدول الديكتاتورية”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*