محمد عمران امريكا.. الديموقراطية الزائفة

عمران

من منا لايعجب بالديموقراطية الأمريكية ويعتبر امريكا شعار الحريات وممارسة الديموقراطية بازهى صورها ولايعلم ان أمريكا تمارس بها أقصى درجات الدكتاتورية وإن مانشاهده او ما يصدر لنا ليس الا مجرد مشهد تمثيلى ابدع الممثلين فى أدائها فنبدا من هو صناع القرار الأمريكي ومن يتحكم بصورة كاملة فى المشهد الامريكي أنه اللوبى الصهيونى وهم مجموعة من الأفراد والمؤسسات التى تعمل على توجيه السياسية الامريكية بما يحقيق مصالح دولة إسرائيل>

وهذة المجموعات منظمة ولها أهداف ومصالح بعيدة المدى هدفها الوصول إليها عن طريق ممارسة ضغط كبير منظم وممنهج قصير المدى على صناع القرار قد تكون هذه المجموعات من أصحاب الأموال تستخدم أموالها للتأثير على السياسية العامة ما يخدم مصالحها او من أجل تأسيس قوى ومجموعات أخرى ذات قدرة على الحث والتأثير ومن عوامل التأثير والأدوات المستخدمة من قبل هؤلاء الصحافة والإعلام والتى تمثل أكبر ضغط ممكن من قبل المواطنين العاديين أثناء الانتخابات او لتجنيد الرأى العام فى غير الانتخابات .

فعندما يتم اختيار الرئيس الأمريكى يكون الأمر محسوم لمن يخدم أهداف اللوبى الصهيونى فعلى سبيل المثال عندما تم اختيار بوش الاب او الابن فتم تصديرفكرة أنه منقذ العالم من أسلحة الدمار الشامل ولكن الهدف الحقيقى تدمير العراق وسرقة ثرواتها لأنها تمثل تهديد لاسراىيل وعندما تم اختيار أوباما فتم تصدير مشهد ان ا مرايكا ضد العنصرية والتطرف وذلك بتولى رئيس ذو بشرة سمراء ولكن كان الهدف هو تدمير الدول العربية وانهيار جيشها وأجهزتها الأمنية بالانقسامات والطائفية بدعوة الحرية والتى فى النهاية تخدم دولة إسرائيل وعندما اكتملت الخطة بتدمير الدول العربية وغرف البقية فى أزمات اقتصادية حان الوقت لاختيار رئيس طائش ضرب كل القوانين و المواثيق الدولية عرض الحائط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*